التخطي إلى المحتوى الرئيسي

نبذة عن قطر

مرحباً بكم في الدوحة

مرحباً بكم في الدوحة، عاصمة قطر الحديثة. تقع الدوحة في شرق البلاد، ويقطنها حوالي 646 ألف شخص من جميع أنحاء العالم، وهي المدينة الأسرع نمواً في البلاد ومركزها التجاري. 

لقد مرت الدوحة برحلة تحول اقتصاديّ كامل من قريةٍ حيوية تعمل في صيد اللؤلؤ وصيد الأسماك وتضم حوالي 350 قارباً لصيد اللؤلؤ في بداية القرن العشرين إلى مدينةٍ تُعرف الآن بالحداثة والازدهار.

لقد شهد قطاع السياحة في الدوحة تطوّراً سريعاً على مدى سنوات، حيث اكتسبت المعالم الرئيسية والمتاحف المتعددة ذات الأهمية الكبيرة شهرة بلغت الآفاق وأصبحت موضع تركيز بالغ.

تشتهر الدوحة بالضيافة النموذجية والمأكولات الرائعة وتجارب التسوّق الفريدة والأسواق التقليدية، إلى جانب مجموعة كبيرة من المغامراتوالأنشطة التي تخطف الأنفاس، وتشهد وتيرة سريعة من النمو وتقدم شيئاً مختلفاً لجميع المسافرين.

عند زيارة الدوحة، قطر:

 

  • تجول في أزقة  سوق واقف، أو استكشف ما يحويه من متاجر عديدة، أو اشترِ المنتجات المحلية، أو استمتع بالعشاء مع إطلالة رائعة في أحد  المطاعم الأكثر  شهرة في المدينة أو  استمتع بتناول وجبة خفيفة  في مطاعمه المحلية. 
  • لا تفوّت زيارة  مراكز التسوّق  العالمية التي توفّر مختلف العلامات التجارية الفاخرة، إلى جانب مجموعة متنوعة من الأنشطة الترفيهية لجميع أفراد الأسرة.
  • استكشف الكنوز الثرية في متاحفها، بما في ذلك  متحف قطر الوطني  و متحف الفن الإسلامي، اللذان يُعتبران أيضاً من  روائع الهندسية المعمارية.
  • استمتع بزيارة  اللؤلؤة، جزيرة الدوحة الاصطناعية، واستكشف الحي الثقافي كتارا، مركز الفن والثقافة في الدوحة.
  • لا تفوّت حضور  الفعاليات المرتقبة في الدوحة بدءاً من عروض الأزياء الراقية إلى الفعاليات الرياضية العالمية واستعد لمباريات كأس العالم 2022 FIFA™.

بادر بزيارة باقة من مختلف الثقافات، ألا وهي الدوحة.

تابع برامج رحلاتنا واستمتع بالإلهام!

تضم الدوحة العديد من المساجد وناطحات السحاب المستقبلية وغيرها من المنشآت المعمارية فائقة الحداثة المستوحاة من التصميم الإسلامي القديم. كما تحوي العديد من المتاحف والمعارض الفنية والأسواق.

ربما تندهش حين تعلم أن الدوحة واحدة من العواصم الأكثر تقدماً وحداثةً وتطوراً على المستوى التقني في العالم.

على الرغم من وقوعها في شبه الجزيرة العربية، تعد الدوحة واحدةً من المدن الأكثر تمتّعاً بالمساحات الخضراء في المنطقة؛ حيث تضم العديد من الحدائق المثالية للنزهات العائلية؛ ويقضي الأطفال وقتاً رائعاً في الترامبولين والمرافق الأخرى.

تمثل أوبر خياراً جيداً وآمناً. وعادة توجد سيارات الأجرة المحلية أيضاً خارج مراكز التسوق والمناطق السياحية. كما تتميز الدوحة بشبكة مترو، بالإضافة إلى خدمة تأجير السيارات.

يمتلك مترو الدوحة شبكة سكك حديدية آلية حديثة هي الأفضل في فئتها وتسير في الغالب تحت الأرض. ويتكون نظام المترو من ثلاثة خطوط، الخط الأحمر والذهبي والأخضر، ويضم 37 محطة حتى الآن.

يبعد وسط الدوحة عن مطار حمد الدولي حوالي 25 دقيقة بالسيارة، أي 11 كم.

الدوحة عاصمة قطر، وقد تأسست في عشرينيات القرن التاسع عشر. وتم إعلانها رسمياً كعاصمة للبلاد في عام 1971، عندما حصلت قطر على الاستقلال من السيادة البريطانية.

نظراً لأن قطر بلدٌ إسلامي، يرتدي القطريون ملابس تقليدية. وعلى الرغم من عدم وجود قواعد للملابس، فمن الأفضل ارتداء ملابس محتشمة لمراعاة التقاليد العامة. وهذا يقتضي عدم ارتداء السراويل القصيرة للرجال ولا التنانير القصيرة أو القمصان بدون أكمام للنساء.

تستحق الدوحة قضاء عطلة فيها. فقطر كدولةٍ تُعد واحدة من أكثر الوجهات تطوراً على المستوى التقني وأعلاها أماناً في الشرق الأوسط، وبحسب الأمم المتحدة، تحتل الدوحة المرتبة الثانية في العالم من حيث الأمان. وتوفر قطر لزوارها كوكبة رائعة من المطاعم ومراكز التسوق والمعالم السياحية والأنشطة الرياضية.

واصل رحلة الاستكشاف

تجارب لا تفوّت