الأسواق ذات الأولوية

الأسواق ذات الأولوية

تكرّس الهيئة العامة للسياحة جهودها على الاستفادة من مواردها التسويقية بأكثر الطرق اقتصاداً في التكاليف، وذلك فيما يتعلق بأساليب الترويج المستخدمة وتركيز عملها على الأسواق ذات الأولوية الواضحة.

يعد 'التخطيط العالمي والتنفيذ المحلي' من الجوانب المهمة في النهج الذي نتبناه؛ حيث إننا ننشد تحقيق أقصى استجابة ممكنة للأوضاع المحلية التي تشهدها الأسواق الخارجية، مع الاحتفاظ بالضوابط المركزية الملائمة للسيطرة على المشكلات التي يمكن أن نواجهها، مثل جودة العروض الترويجية، والعلامة التجارية لقطر، واستمرارية الرسائل التسويقية الأساسية.

لتحقيق هذا التوازن، تعكف الهيئة العامة للسياحة على بناء شبكة قوية ومتنامية من مكاتب التمثيل الدولي. وتضم هذه الشبكة حتى الآن كلاً من المملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا (بالإضافة إلى سويسرا والنمسا) وإيطاليا والمملكة العربية السعودية (تشمل دول التعاون الخليجي) وجنوب شرق آسيا (سنغافورة وماليزيا وهونج كونج) إلى جانب توسعها في الولايات المتحدة وتركيا خلال 2016.