الاستراتيجية الوطنية لقطاع السياحة 2030

الاستراتيجية الوطنية لقطاع السياحة 2030

تعد الاستراتيجية الوطنية لقطاع السياحة 2030، التي أطلقتها الهيئة العامة للسياحة في عام 2014، بمثابة خارطة الطريق الخاصة بتنمية قطاع السياحة خلال السنوات القليلة المقبلة.

انقر هنا لتحميل نسخة كاملة بصيغة ملف PDF (باللغة الإنجليزية).

فيما يلي ملخص موجز لبعض مؤشرات الأداء الرئيسية الاستراتيجية الوطنية لقطاع السياحة للعامين 2022 (وهو العام الذي تستضيف فيه قطر بطولة كأس العالم) و2030.

الزائرون
إجمالي عدد الزائرين
2,346 مليون زائر 4,3 - 5 مليون زائر 7 - 9 مليون زائر
الجنسية
- دول مجلس التعاون الخليجي
%41 %39 %38
- من خارج دول مجلس التعاون الخليجي
%59 %61 %62
الغرض من الزيارة
- الأعمال (بما في ذلك الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والفعاليات)
%73 %46 %36
- الترفيه
%27 %54 %64
مدة الإقامة
3.2 يوم 3.9 يوم 4,3 يوم
 
المساهمة الاقتصادية
الإنفاق السياحي (مليار دولار)
4.75 8.3 17.8
التأثير على الناتج المحلي الإجمالي
- التأثير المباشر
%1 %2.3 %3.1
- التأثير الكلي
%3.4 %3.9 %5.1
الوظائف السياحية
31,777 84,112 127,900
 
خيارات الإقامة
عدد الغرف المثالي (ألف غرفة)
19 27.6 -30.5 56.1 - 62
الغرف حسب تصنيف الفندق
نجمة واحدة
%1 %1 %2
نجمتان
%4 %5 %6
3 نجوم
%12 %15 %18
4 نجوم
%30 %34 %33
5 نجوم
%43 %33 %31

توضح الاستراتيجية الوطنية لقطاع السياحة وجهة التنمية المستقبلية لقطاع السياحة. وسوف عتمد الاستراتيجية على تطوير منتجات متنوعة وفاخرة لاجتذاب العائلات والمسافرين الباحثين عن تجارب ثقافية جديدة.

وبالإضافة إلى الاستفادة من نقاط القوة الحالية التي تتمتع بها دولة قطر في سوق دول مجلس التعاون الخليجي ولدى سياح الأعمال، سوف يتم توجيه المزيد من الاهتمام إلى تنويع الأسواق المصدرة للسياحة والوصول إلى مناطق جغرافية جديدة وتعزيز قطاع الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والفعاليات وكذلك قطاع سياحة الأعمال.