التخطي إلى المحتوى الرئيسي

تجارب لا تفوّت

انطلق في رحلة إلى قلعة الثقب

قديمة لكنها رائعة مذهلة.

تقع قلعة الثقب شمال شبه الجزيرة في منطقة الشمال، وتُشكل المباني المجاورة للقلعة في الواقع قريةً باسم قلعة الثقب. وقد تكوّنت قلعة الثقب من كتل من المرجان والحجر الجيري معجونة بالطين، ويوجد بالقلعة ثلاثة أبراج دائرية وبرج واحد مستطيل. وتضم أيضاً مبنيين لتخزين التمور ومعالجتها. وتتكون القلعة من بئر يجمع منه القرويون هذه السلعة الثمينة. وبُنيت قلعة الثقب لحراسة البئر ولتوفير درع لحماية المجتمع في حالة وجود زوار غير مرحب بهم.

أبرز معالم زيارتك

  • مبنى مذهل

  • منطقة معالجة التمور

  • القرية

تزعم بعض المصادر أن قلعة الثقب تعود إلى القرن السابع عشر أو الثامن عشر، لكن تؤكد معظم المصادر أنها بُنيت في القرن التاسع عشر. وبغض النظر عن أي التاريخين قد يكون صحيحاً، فقد بُنيت القلعة في وقتٍ ازدهرت فيه المستوطنات الشمالية في البلاد بسبب التجارة الدولية الصاخبة. وتشير الأدلة الأثرية إلى أن القرية نفسها ربما كانت مأهولة بالسكان منذ القرن العاشر.

وكلمة "ثقب" تعني "المياه الموجودة في قاع الوادي بعد المطر"؛ فلا عجب إذن أن توجد بئر بطول 35 قدماً على الجانب الغربي للقلعة.

تجارب لا يسعُك تفويتها