تخطى الى المحتوى الرئيسي

تجارب لا تفوّت

12 تجربة لا تفوّت في سوق واقف

بُني سوق واقف في موقع سوق الدوحة التجاري القديم الذي يعود إلى قرنٍ من الزمان على ضفاف وادي مشيرب، ويبدو وكأنه مفارقة تاريخية، لا سيما على خلفية أفق الدوحة العصري الدرامي.  ونظراً للمباني المكسوة بالطين، يجسّد السوق حقبة قديمة، بينما يظل مركزاً للنشاط؛ حيث تلتقي التجارة والثرثرة الصاخبة.  وتُجسد الأزقة المتعرجة لسوق واقف مشهداً ناطقاً بالحياة التقليدية في الشارع.  وفيما يلي، 12 سبباً يجعلك لا تفوّت زيارة سوق واقف:

1. تصرف في سوق الذهب وكأنك الملك ميداس المولع بالذهب

لا تزال تحظى المجوهرات الذهبية بشعبية كبيرة في جميع أنحاء الشرق الأوسط، ويمكن للمرء أن يتجول في ركن الذهب في السوق للتعرف على أهميته المستمرة في التقاليد المحلية.  ويوفر لك سوق الذهب ما تحتاجينه من قطع الشعر دقيقة التصميم والقلائد متعددة المستويات إلى المزيد من الأغراض اليومية، وذلك بغض النظر عن ميزانيتك.

2. احمل الصقر في راحتيك

تُعد الصقارة رياضة تقليدية في قطر، وسوق واقف هو موطن لسوق الطيور؛ حيث يمكنك مشاهدة الطيور المهيبة عن كثب والوقوف حاملاً الصقر على ذراعك، على مرأى من صاحب المتجر اليقظ.  ويمكن أيضاً شراء الصقور والتجهيزات من هذه السوق، وتوجد هناك مستشفى مخصص يعالج كل الصقور المريضة. 

3. تفقد الإبل والخيول

توجه إلى حظيرة الإبل الواقعة بالقرب من سوق الطيور لمشاهدة  هذه  المخلوقات ذات العيون الواسعة الجذابة، أو تجول في الإسطبلات الأميرية؛ حيث تتمايل هناك الخيول العربية الجميلة فيما تؤدي شرطة التراث دورياتها اليومية في السوق. 

4. استمتع بالتجول بين متاجر التجزئة

ستُغريك المتاجر المصطفة في أزقة السوق بكل أنواع البضائع العملية والخيالية.  ويوفر السوق لمحبي الكنوز القطع الأثرية من جميع أنحاء المنطقة، بدءاً من الأحذية إلى التحف والحرف اليدوية.  وتتنافس معدات صيد الأسماك ومعدات الغوص بحثاً عن اللؤلؤ لأسر انتباهك، فضلاً عن الأقمشة المنسوجة والسجاد والأثاث الخشبي والزخارف الزجاجية المصنوعة في ورش العمل المجاورة.  ويمكن للموسيقيين الواعدين الاستمتاع بمجموعة متنوعة محلية من الطبول والمزامير والآلات الوترية، بما في ذلك العود المثير للأشجان.

5. استمتع بلونٍ من الفن

يعرض مركز سوق واقف للفنون، المزين بالأعمال الخشبية الجميلة والبلاط المرسوم عليه يدوياً والفوانيس الملونة، أعمال الفنانين المحليين والزائرين، وكلها متاحة للبيع. وتحيط ورش العمل بمساحة العرض، ومن الممكن حضور درس فني أو مشاهدة الفنانين أثناء عملهم.

6. أنعش حواسك

استمتع برائحة التوابل المنبعثة من أكياس الخيش؛ حيث يُعد هذا هو المكان المناسب للنكهات العربية النادرة المتنوعة بين حبوب التوابل أو التوابل المطحونة، مثل الزعفران والزعتر والسماق والزهور المجففة والليمون الأسود المجفف وأنواع لا حصر لها من التمور والعسل وأوراق الشاي وحبوب القهوة.

7. تعرّف على أنواع اللؤلؤ

كانت قطر مركزاً لصناعة اللؤلؤ في الماضي. وفي متجر اللؤلؤ الواقع وسط متاجر بيع الأعمال اليدوية، يمكنك بدء حوار مع المالك -وهو غواص لؤلؤ سابق- والتعرّف على فن صيد اللؤلؤ الذي نفتقده، ومشاهدة العديد من أنواع اللؤلؤ الأبيض والوردي والرمادي. 

8. لا تفوّتي شراء بعض من مستحضرات التجميل المحلية

يمكن استكشاف العديد من العطور ومستحضرات التجميل التقليدية في المنطقة في هذا السوق، بدءاً من العود والمسك إلى العطور المصنوعة حسب الطلب والكحل وزيت الأرغان وقوالب تصاميم الحناء. وللحصول على تذكار مؤقت، لا تفوتي نقش وشم حناء تضعه لكِ على الفور إحدى فنانات المكان.  

9. شمّر عن ساعديك

يعج  السوق بالكثير من الأطعمة لإشباع جوعك، بدءاً من مأكولات المطاعم إلى الباعة الجائلين؛  حيث تتجمع النساء المحليات في الفناء المركزي لبيع كل شيء من السمبوسة وورق العنب المحشو إلى يخنات اللحم والزلابية الحلوة.  وإذا لم تكن تفضل أغذية الشارع، فلا تفوّت تجربة شاي الكرك والفطائر (الرقاق) في شاي الشموس، والمخبوص (طبق أرز تقليدي) في الجسرة، والفحسة (يخنة اللحم المطهوة ببطء في الأواني الفخارية) وتتناولها بالطريقة التقليدية جالساً على الأرض في بندر عدن، والكنافة والبقلاوة الشهية في حلويات العكر.

10. انعم بالاسترخاء كأهل البلاد

يُعد سوق واقف المكان الأكثر شعبية للتسكع مع الأصدقاء، خاصة بعد الغسق؛ حيث تفتح المقاهي الموجودة على جانب الطريق أبوابها حتى الساعات الأولى من اليوم، وتقدم خدمات لا تنتهي من القهوة العربية وعصائر الفاكهة الطازجة والشيشة مع اختيارك من التبغ المفعم بالنكهات. وتحتوي العديد من المطاعم على شاشات تليفزيونية تعرض مباريات كرة القدم، بينما يقدم البعض، مثل مجلس الدانة، لعبة الطاولة المحلية الشهيرة.

11. اشعر وكأنك ملك فارسي

في اللحظة التي تخطو فيها داخل باريسا، ستجد نفسك في بيئةٍ فخمة مبهرة مزينة بمرايا معقدة وفوانيس زجاجية أثرية. وقد تم انتقاء العديد من القطع الموجودة في هذا المطعم من إيران وتجميعها في الدوحة على مدار عدة سنوات. 

12. استمتع بالعروض المسرحية في الشارع

يُعد السوق المكان الأكثر ازدحاماً في الأشهر الباردة، حيث يقدم العروض الأدائية الثقافية للمجموعات المحلية أو الإقليمية. وغالباً ما تكون هناك عروض أزياء وعروض أدائية في الشوارع خلال مهرجان قطر للتسوّق أو مهرجانات العيد، كما تستضيف ساحات السوق المفتوحة معارض متكررة.

معلومات مفيدة

الموقع التراثي, السوق, التسوّق

Souq Waqif

Built on the site of Doha’s century old trading market, on the banks of the Wadi Musheireb, Souq Waqif feels like an anachronism, particularly against the backdrop of Doha’s dramatic modernist skyline. With its mud-daubed buildings, the market harkens to a bygone era while remaining a hub of activity, where commerce and gossip collide. Souq Waqif’s winding alleys offer a tableau of traditional street life.

كيف يمكن الوصول إلى هناك؟

  • Souq Waqif is accessible via car or taxi (Uber is widely used, alternatively Karwa or Careem). There is also underground parking available.

  • Take the east to west Gold Line that commences at Ras Bu Aboud to get off at the Souq Waqif station.  

12 تجربة لا تفوّت في سوق واقف

العنوان

Souq waqif, Doha, Qatar

الهاتف

+974 6622 5151

demand space sticky