Skip to main content

تجارب لا تفوّت

لا تفوّت زيارة استاد الثمامة


شُيد استاد الثمامة لإقامة مباريات كأس العالم 2022 FIFA™، وقد تم بناؤه على شكل غطاء الرأس القطري.

الرياضات

استاد الثمامة

يُعتبر استاد الثمامة الملعب الأول الذي صممه المهندس المعماري القطري إبراهيم محمد جيدة وهو مستوحى من القحفية، غطاء الرأس التقليدي في قطر وفي جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وتحاكي الكسوة البيضاء للاستاد التصميم المعقد للقحفية، وهي عبارة عن غطاء رأس يرتديه الأولاد الصغار قبل بلوغهم سن الرشد، وفي هذه المرحلة تُضاف الغترة فوق القحفية.

 

 

How to get there?

  • يمكن الوصول إلى الاستاد بالسيارة الخاصة أو سيارة الأجرة.

سُمي استاد الثمامة نسبة إلى المنطقة التي يقع فيها، والتي سُميت بدورها على اسم شجرة تنمو محلياً. سينخفض عدد المقاعد إلى النصف، بعد مباريات كأس العالم 2022 FIFA™، وسيصبح مشروعاً ترفيهياً متعدد الاستخدامات.  

 

 

حصل استاد الثمامة على جائزة إم آي بي آي إم "MIPIM" في مسابقة مشروعات الهندسة المعمارية المستقبلية لعام 2018 في فئة الرياضة والملاعب،  كما فاز بجائزة أفضل تصميم في فئة "المرافق الرياضية والملاعب تحت الإنشاء" خلال توزيع جوائز النسخة السابعة عشر من جائزة إم آي بي آي إم "MIPIM" لمسابقة مشروعات الهندسة المعمارية المستقبلية، وتُشيد هذه الجائزة بالابتكارات التقنية المستخدمة في تصميمه وإنشائه، فضلاً عن ارتباطه بالبيئة. 

تقع مدينة الثمامة على بُعد 12 كم من وسط الدوحة، وتضم المدينة حديقة كهرماء للتوعية؛ حيث يُمثل هذا المجمع العصري المُكون من ثلاثة طوابق حديقةً تعليميةً مبنية مخصصة الغرض إذ تسعى إلى زيادة الوعي حول الحفاظ على الكهرباء والمياه. وتأخذ مجموعة متنوعة من معارض الواقع المعزز والأفلام ثلاثية الأبعاد والألعاب التفاعلية الزوار في جولةٍ بينما تتم توعيتهم بأهمية الحفاظ على الموارد للأجيال القادمة في قطر.

تجارب لا يسعُك تفويتها