Skip to main content

خطط لرحلتك

الطقس

الجو مشمس دائماً بقطر

عند التفكير في الشرق الأوسط، يتبادر إلى الذهن سؤال دائماً هو "هل الجو حار دائماً؟"
والجواب "لا". بغض النظر عن ذلك الوقت من العام، ستستمتع بمجموعةٍ متنوعة من الأنشطة المناسبة للطقس بما يُلبي أي احتياجات. 

الطقس

تُعد قطر شبه جزيرة ممتدة في الخليج العربي. ويوجد بها موسمان رئيسيان،  فبينما يمكن أن يكون الصيف حارقاً، يكون فصل الشتاء معتدلاً ورائعاً.  وتتيح لك أشعة الشمس الساطعة على مدار العام الحصول على جرعتك اليومية من فيتامين "د"، ويندر هطول الأمطار.  ويُعد متوسط درجات الحرارة في الصيف 36 درجة مئوية وتصل أحياناً إلى 50 درجة مئوية. إذا كنت هنا في الصيف، فاحرص على ارتداء ملابس مناسبة من أقمشة فضفاضة. وتكون الأيام أكثر دفئاً، حتى عندما يبرد الطقس، وذلك بفضل أشعة الشمس المستمرة، على الرغم من أنه يمكن أن تنخفض درجات الحرارة انخفاضاً كبيراً في المساء. 

هناك العديد من السُبل للاستمتاع بالدولة على الرغم من ارتفاع درجات الحرارة في الفترة من مايو إلى أكتوبر؛ حيث يتميز الحي الثقافي كتارا بشارع رئيسي مكيف في الهواء الطلق، فيما تتميز ملاعب كرة القدم المبنية مؤخراً بتقنية تبريد خاصة تتيح للمشاهدين الاستمتاع بالفعاليات الرياضية في أي وقتٍ من السنة. وتُعد الأزقة المتعرجة لسوق واقف أكثر برودة بوجهٍ عام من المساحات المفتوحة هنا؛ حيث تحاكي الجدران المكسوة بالطين أنظمةََ التبريد القديمة.  ويقدم أكثر من اثني عشر مركزاً تجارياً في البلاد الكثير من خيارات التسوّق وتناول الطعام والترفيه التي تناسب جميع الأعمار والاهتمامات.

اللؤلؤة
اللؤلؤة


يتمثل الوقت المثالي للاستمتاع بكل ما تقدمه قطر في تلك الفترة بين نوفمبر وأبريل، عندما يأسرك جو الشتاء المعتدل بدرجات حرارة تصل إلى 17 درجة مئوية. وينطلق السكان والزوار إلى الأماكن المفتوحة الرائعة في قطر، حيث يستمتعون هناك بحدائق قطر والمقاهي الشهيرة على الأرصفة في اللؤلؤة-قطر، والحي الثقافي كتارا، وسوق واقف، وسوق الوكرة.
يُعد الشتاء الموسم الذي يكثر فيه التخييم (أو التخييم في خيامٍ فخمة) ورحلات السفاري الصحراوية على امتداد البحر الداخلي (خور العديد) واكتشاف المواقع التراثية والأعمال الفنية العامة الجمّة المنتشرة في جميع أنحاء البلاد.  كما يتميز الشتاء بتوفير بيئة رائعة لجميع أنواع الأنشطة الرياضية، ويمكن للسياح تجربة التراث النابض بالحياة من خلال الرياضات التقليدية، مثل سباق الهجن (تُقام الآن باستخدام فرسان آليين) وركوب الخيل والصقارة.

تستضيف قطر ما يقرب من 80 فعالية رياضية ومسابقة عالمية المستوى عبر العديد من التخصصات الرياضية سنوياً، بما في ذلك بطولات التنس والاسكواش والجولف وبطولات الترياثلون والماراثون، وذلك بالاستمتاع بجوها المشمس في فصل الشتاء ودرجات الحرارة المعتدلة.  ويتسارع ازدهار قطر كمركز رياضي إقليمي بفضل أحدث الساحات والمرافق الرياضية، حيث تجذب أفضل الرياضيين والأندية والاتحادات الرياضية الرائدة في العالم لاستضافة المعسكرات التدريبية. وتُعد كرة القدم، إلى حدٍ بعيد، اللعبة الأكثر شعبية في قطر، فهي أول دولة في الشرق الأوسط تستضيف مباريات كأس العالم FIFA 2022™.

تزخر هذه الوجهة المتكاملة بمزايا استثنائية، مع مجموعة من المعالم الرائعة التي يمكنك زيارتها خلال فصل الصيف، ومجموعة كبيرة من التجارب في الهواء الطلق خلال فصل الشتاء المثالي في قطر. 

واصل رحلة الاستكشاف

تجارب لا تفوّت