التخطي إلى المحتوى الرئيسي

تجارب لا تفوّت

استمتع بعطلة شاطئية مثالية لأكثر من ثلاث أيام

تضم قطر أكثر من 350 ميلاً من السواحل النقية، مما يوفر وجهات مثالية للاستمتاع بأشعة الشمس والمياه الزرقاء. وتوفر المناظر الطبيعية الصحراوية والواجهات البحرية الذهبية تجارب رائعة بشكل لا يصدق. الأمر لا يحتمل التأجيل، بادر بالاطلاع على قائمتنا لأفضل الوجهات المُثلى: 

اليوم الأول:
في الصباح

استمتع بفيتامين البحر على شاطئ الذخيرة، حيث تقع منطقة الذخيرة على بعد حوالي ساعة بالسيارة إلى الشمال من وسط الدوحة، وتتميز بغابات القرم والقنوات المائية والشواطئ المذهلة. 

بعد الظهيرة

تمثل هذه الجزيرة الجذابة وجهة رائعة تبعث على إنعاش الحواس. وتُعد جنة لهواة مراقبة الطيور، فقد ترصد فيها طيور مالك الحزين؛ وخطاف البحر وابو قردان إلى جانب طيور النحام الملونة التي تقف على ساق واحدة بين أشجار القرم. كما أنها مثالية لممارسة الرياضات مثل ركوب الكاياك وصيد الأسماك.

في المساء

استمتع بأعجوبة المد والجزر التي تكشف جذور أشجار القرم الدقيقة الناتئة من الرمال. ويمثل الشاطئ وجهة رائعة للاستمتاع بحمامات الشمس والتنزه أيضاً. تلذّذ بوجبة الغداء وتمتّع بحفلة شواء بجوار المياه الصافية. هذا إلى جانب ملاعب الأطفال التي توفر أجواءً ممتازة للتسلية والترفيه.   

نقترح استئجار أحد قوارب الكاياك للاستمتاع باستكشاف الجداول المائية الرائعة التي تتدفق بين مجموعات أشجار القرم النابضة بالحياة. يا لها من سعادة لا تُوصف.

العطلة الشاطئية لأكثر من 3 أيام

  1. شاطئ الذخيرة
  2. جزيرة اللؤلؤة-قطر
  3. الكورنيش
  4. شاطئ دخان
  5. شاطئ المفجر
  6. منتجع جزيرة البنانا في الدوحة
  7. شاطئ الشمال
  8. شاطئ زكريت
  9. شاطئ الغارية

تضم قطر أكثر من 350 ميلاً من السواحل النقية، مما يوفر وجهات مثالية للاستمتاع بأشعة الشمس والمياه الزرقاء. وتوفر المناظر الطبيعية الصحراوية والواجهات البحرية الذهبية تجارب رائعة بشكل لا يصدق. لمَ الانتظار؟ بادر بالاطلاع على قائمتنا لأفضل الوجهات المُثلى:

اليوم الثاني:
في الصباح

تتوافر سلسلة من الجزر الصغيرة قبالة ساحل العاصمة، منها السافلية، وهي عبارة عن وجهة مشهورة لقضاء عطلات نهاية الأسبوع لما تتمتع به من جمال طبيعي بالإضافة إلى قربها من المدينة. بادر بزيارتها لتنعم بأشعة الشمس الذهبية والسباحة وممارسة مجموعة متنوعة من الرياضات المائية المنعشة مثل ركوب الدراجات المائية وركوب الكاياك والتجديف على الألواح؛ وركوب قارب الموز، إلى غير ذلك من الأنشطة المتعددة الباعثة على الانتعاش وتجديد النشاط.

بعد الظهيرة

توفر الجزيرة إطلالات رائعة للغاية تصوّر أفق المدينة الخلاب، لا سيما في وقت الغروب. استمتع بركوب القوارب الخشبية (اللنجات) من اللؤلؤة أو الكورنيش. للوصول إلى الجزيرة في غضون 30 إلى 40 دقيقة. لا تحتوي جزيرة السافلية على أي مرافق؛ مما يضفي مزيداً من الروعة على السحر الطبيعي للمناظر المحيطة. ومن ثم، لا تنس إحضار الطعام والأحذية المناسبة والملحقات اللازمة لقضاء اليوم على الشاطئ.

في المساء

ما رأيك في الاستمتاع بقضاء الليل على شاطئ آخر بالقرب من العاصمة؟ يقع شاطئ دخان على الساحل الغربي على بُعد 45 دقيقة فقط بالسيارة من وسط الدوحة، ويبعُد مسافة كيلومترين فقط عن مول الخور، ويضم منحدرات صخرية تصنع مناظر طبيعية رائعة ومذهلة. تمتّع بتجربة الغطس واستكشاف الشعاب المرجانية بعيداً عن الشاطئ واستمتع بالسباحة وركوب الأمواج. فالمياه ليست عميقة للغاية بالقرب من الشاطئ، مما يسمح للأطفال بقضاء وقت ممتع في المياه أيضاً. 

لا يُمثل شاطئ دخان وجهة مشهورةً للتنزه فحسب بل يُعتبر أحد أكثر الأماكن المحفّزة لتجربة التخييم لليلة واحدة وسط هدوء تام لِما يضمه من مرافق شواء. 

اليوم الثالث:
في الصباح

انطلق شمالاً من الدوحة على طول طريق الشمال حتى تصل إلى الوجهة التي وصفها أعضاء مؤسسة مجموعة قطر للتاريخ الطبيعي بأنها أجمل شاطئ في البلاد. مرحباً بك في شاطئ المفجر، حيث يمكنك الاستمتاع بالاستلقاء تحت أشعة الشمس مشاهداً هواة اللعب بالطائرة الورقية يستفيدون من الرياح الدافئة والهادئة ويمكنك الغطس في سيارة غارقة في المياه أو التجول عبر غابات القرم في نزهة ممتعة. 

إذا كنت لا تزال تتطلع إلى مزيد من المتعة، فاترك الشاطئ وانطلق لاستكشاف إحدى القرى القديمة التي تحتوي على فيلا من الطراز الاستعماري، واستمتع بمعايشة الماضي. 

بعد الظهيرة

لم لا تعود إلى الدوحة في وقت مبكر للاستمتاع بجزيرة البنانا؟ إنها لا تبعُد عن وسط المدينة سوى 25 دقيقة بالقارب.

انطلق في قارب قطمران فاخر من الرصيف بالقرب من متحف الفن الإسلامي واستمتع ببقية اليوم من خلال الاسترخاء بجانب المسبح أو ركوب الكاياك أو ركوب قارب الموز، حيث تُعد جزيرة البنانا وجهة محبّبة للعائلات.

اليوم الرابع:
في الصباح

انطلق شمالاً مرة أخرى، على بُعد حوالي 100 كيلومتر من الدوحة، ويفضل أن يكون ذلك باستخدام سيارة دفع رباعي، لتتجه هذه المرة إلى شاطئ الشمال. فالجميع لا يسعه إلا أن يمتدح هذه الوجهة.

بعد الظهيرة

تتميز هذه الوجهة بمياهها الضحلة تماماً الممتدة على طول كورنيش الشمال والتي تُعتبر مثاليةً لغير السباحين والأطفال. ويتوافر على الشاطئ أماكن مظللة ومقاعد ثابتة إلى جانب الكثير من الحمامات/غرف الاستحمام. توقّع تجربة لحظات لا تُنسى على هذا الشاطئ الخلاب الذي نوصيك بشدّة بزيارته، حيث يُعد وجهة رائعة للمشي والركض ومعايشة المتعة الحقيقية.

في المساء

قد تُصاب بالحيرة عند المفاضلة بين شاطئ الفركيه وشاطئ دخان من حيث اللحظات التي لا تُنسى، فشاطئ الفركيه يُعد وجهة مناسبة للعائلات؛ حيث يضم منطقة لعب للحفاظ على نشاط وحيوية الأطفال، بالإضافة إلى المناظر الخلابة التي تجعله مثالياً للصور أو يمكنك الجلوس لساعات والاستمتاع بجمال الطبيعة المبهج.

اليوم الخامس:
في الصباح

اتجه غرباً على طول الطريق المؤدي إلى شاطئ دخان لمسافة 100 كيلومتر تقريباً، حتى تصل إلى شاطئ زكريت واستعدّ لتجربة متعة هائلة في بقعة أخرى من الجمال الطبيعي غير الملوث.

بعد الظهيرة

يُجسّد شاطئ زكريت (شاطئ رأس أبروق) الطبيعة في أجمل صورها؛ حيث الجرف الجيري الذي يضم مجموعة من المنحدرات والأعمدة والصخور مما يجعل التضاريس استثنائية بصورة مثيرة للدهشة. هذا إلى جانب الفِطر الضخم المصنوع من الحجر الجيري الذي يثير إعجاب الزوار.

تُعد الشواطئ الرملية ومجموعات الصخور مذهلة بشكل لا يُصدّق. استمتع بغروب الشمس الذي يُحدث لوناً قرمزياً في الماء. وتلذذ بأجواء العزلة في الصحراء. فبينما تُعتبر المنطقة قاحلة، تجد الحياة البرية مثيرة للإعجاب، بما في ذلك طيور المها والنعام التي تتجول بحرية والطيور المهاجرة. ويعد الشاطئ مكاناً مثالياً للتخييم لليلة واحدة؛ حيث يمكنك الاستجمام والتأمل على ضوء النجوم. 

اليوم السادس
في الصباح

يقع شاطئ الغارية في الشمال الشرقي من شبه جزيرة قطر، ويمثل وجهةً أخرى نوصي بزيارتها بشدّة لقضاء ليلة ماتعة. وتُعد الغارية واحدة من سلسلة جزر تقع قبالة الساحل، وتحظى بشهرة كبيرة بين السكان المحليين والسياح. فمياهها الضحلة تجعلها آمنة تماماً لاستمتاع الأطفال برش المياه والتجديف حتى تفرغ طاقتك.

تساعد الفلل المصممة على طراز الشاليهات والمزودة بجميع وسائل الراحة الحديثة في جعل الغارية تبدو موطناً مريحاً بعيداً عن المنزل.

بعد الظهيرة

 

تُعد قطر وجهةً معروفة على مستوى العالم لقضاء العطلات الشاطئية، حيث تضم أميالاً من الشواطئ الذهبية. فسواءٌ أكنت تبحث عن مرافق ملائمة للعائلة أو أنشطة ملائمة للأصدقاء أو وجهة ممتعة للاسترخاء، ستجد مجموعة كبيرة للغاية من الخيارات التي تلبي رغباتك.