التخطي إلى المحتوى الرئيسي

تجارب لا تفوّت

أكثر من ثلاثة أيام من المغامرة والحركة

إذا كنت من محبي المغامرة، فهنا المكان الأمثل لتحدي قدراتك. هل تتطلع لممارسة الرياضات المائية؟ تتميز قطر بأنشطة ركوب الكاياك والتزلج الشراعي وركوب الأمواج والغوص والإبحار وغيرها الكثير. هنا كذلك الرياضات البرية المتعددة كرحلات السفاري الصحراوية وأنشطة ركوب الأمواج بالطائرة الورقية والتزلج على الرمال والتخييم والقفز بالمظلات. أياً كانت رياضة المغامرة التي تهواها، فأنت في الوجهة الأمثل. 

اليوم الأول
في الصباح

تُعد قطر واحدة من أفضل المراكز في العالم للغوص بحثاً عن اللؤلؤ، وهي وجهة مثالية للغوص. استكشف روائع الحياة البحرية وحطام القوارب وتشكّلات الحجر الجيري. وتُقدم الدورات التدريبية المعتمدة من اتحاد مدربي الغوص المحترفين والرحلات من خلال العديد من مراكز الغوص ومنظمي الرحلات في مجموعة متنوعة من المواقع. 

بعد الظهيرة

تجعل الرياح القوية والأجواء المفتوحة صحراء قطر مثالية للتحليق بالمظلات مما يتيح استكشاف مناظر مختلفة تماماً للبر والبحر.

يمثل التزلج الهوائي، والذي كان يستخدم في البداية كجزء من التدريب على النجاة للطيارين من وكالة ناسا في ستينيات القرن العشرين، تجربة مثيرة للتحليق على ارتفاع يصل إلى 100 متر باستخدام مظلة تتصل بقارب سريع. 

في المساء

تمثل رياضة الإبحار واحدة من أفضل الطرق لاستكشاف البلاد، عبر مئات الأميال على الساحل. وتقدم قطر تجارب لجميع فئات المُصطافين من خلال نوادي الإبحار التي تقدم تدريبات على القوارب المفتوحة والقوارب ذات العارضة والقوارب الخشبية التقليدية (اللنجات) واليخوت الفاخرة وحتى قوارب التنين.

متعة المغامرة لأكثر من 3 أيام

  1. منتجع جزيرة البنانا في الدوحة
  2. الكورنيش
  3. حديقة شلالات الصحراء للمغامرات والألعاب المائية
  4. البحر الداخلي
  5. صخور زكريت
  6. دحل المسفر
  7. موقع الجساسية للنقوش الصخرية

إذا كنت من محبي المغامرة، فهنا المكان الأمثل لتحدي قدراتك. هل تتطلع لممارسة الرياضات المائية؟ تتميز قطر بأنشطة ركوب الكاياك والتزلج الشراعي وركوب الأمواج والغوص والإبحار وغيرها الكثير. هنا كذلك الرياضات البرية المتعددة كرحلات السفاري الصحراوية وأنشطة ركوب الأمواج بالطائرة الورقية والتزلج على الرمال والتخييم والقفز بالمظلات. أياً كانت رياضة المغامرة التي تهواها، فأنت في الوجهة الأمثل.

اليوم الثاني
في الصباح

تقع جزيرة البنانا على بُعد مسافة قصيرة بالقارب من الدوحة، وتُعد وجهةً مثاليةً لتجربة المغامرات المائية، بما في ذلك ركوب القوارب السريعة المميزة أو الغوص أو مجرد الاسترخاء على الشاطئ.

بعد الظهيرة

يُوفر الكورنيش مناظر خلابة لمياه الخليج على أحد الجوانب وأفق الدوحة المتلألئ على الجانب الآخر. في هذه الوجهة، يمكن ممارسة الكثير من الرياضات المائية مثل ركوب الدراجات المائية والتجديف واقفاً، ولكن يُعد ركوب القوارب الخشبية (اللنجات) تجربةً لا يمكن تفويتها، ويُفضل الاستمتاع بها عند غروب الشمس.

في المساء

حديقة شلالات الصحراء للمغامرات والألعاب المائية هي واحدة من أكثر مدن الملاهي إثارةً للإعجاب في الشرق الأوسط؛ حيث تضم أكثر من 25 مزلقة ولعبة ومرفقاً ترفيهياً وتعد فرصة مثالية لتجربة مغامرات مثيرة.

يقدم نادي شاطئ كتارا مجموعةً من الأنشطة الترفيهية التي تتنوع بين ركوب الجندول والقوارب السريعة إلى الاستمتاع بالزلاجات المائية المثيرة وحتى ألعاب أسماك القرش الآلية.

 

اليوم الثالث
في الصباح

يمكن بدء اليوم بتناول وجبة فاخرة داخل الفندق الذي تقيم فيه؛ ثم التوجه في رحلة قصيرة بالقارب من الدوحة نحو جزيرة البنانا لاستكشاف خيارات الأنشطة المائية بين المناظر الطبيعية الخلابة. بعد ذلك، استمتع بتجارب الغوص أو ركوب قوارب الموز أو تمتع بالاسترخاء في الصباح على الشاطئ النقي. 

بعد الظهيرة

أصبح غوص السكوبا نشاطاً بارزاً للغاية في قطر. ومن أشهر الأماكن لممارسته أولد كلوب ريف والذي يقع قبل منتجع شاطئ سيلين مباشرة. وقد تحولت المركبات وبراميل النفط الغارقة إلى شعاب مرجانية؛ مما يخلق بيئة مواتية للحياة البحرية والغواصين. 

في المساء

يحد الحي الثقافي كتارا شاطئ رائع، كما يضم نادي شاطئ كتارا الذي يقدم مجموعة من الأنشطة والمغامرات المثيرة، من ركوب الزوارق والقوارب السريعة إلى ركوب الدراجات المائية وحتى أسماك القرش الآلية.

اليوم الرابع
في الصباح

تُعد تجربة القفز بالمظلات تجربةً رائعة حقاً. لذا، لا تفوّت زيارة مركز سكاي دايف قطر، الواقع بالقرب من مطار الخور، وتجربة إثارة القفز من الطائرة على ارتفاع 13 ألف قدم باتجاه الأرض. 

بعد الظهيرة

تتحول الصحراء بعد ذلك إلى لعبة أفعوانية كبيرة عندما تمارس ركوب الكثبان الرملية المتموجة. إنها فرصة للاستمتاع بأكثر التجارب جنوناً التي يمكنك تخيلها، بصحبة سائق متمرس. استمتع بتجربة المنحدرات الشديدة والكثبان الرملية الشاهقة المتعرجة لتعش أصعب الأوقات وأشدها رعباً في حياتك. إذا كنت تستمتع بتجربة الإثارة مع ركوب الكثبان الرملية، فلا تفوّت تجربة التزلج على الرمال وركوب الدراجات الرباعية، واستمتع بإثارة التزلج على الكثبان الرملية الهائلة.

في المساء

استمتع بإقامة فاخرة في خيامٍ حديثة أثناء التخييم تحت ضوء النجوم. إنه الوقت الأمثل للتنزه وتناول العشاء على الواجهة البحرية بينما يحصل الأطفال على فرصة لعب كرة القدم والكرة الطائرة الشاطئية. عند حلول الظلام، ستجد فراشك بانتظارك في خيمتك الفسيحة الفخمة المجهزة بجميع وسائل الراحة الحديثة؛ في تجربة ممتعة ينبغي ألا تفوّتها.

اليوم الخامس
في الصباح

تقع منطقة بير زكريت على طول الساحل الشمالي الغربي وتنتشر فيها التكوينات الصخرية المثيرة للاهتمام التي توفر فرصاً رائعة للتصوير. فقد تسببت الرياح القوية الدائمة على مر القرون في حدوث تآكل تدريجي للصخور الرسوبية الأخف مؤدية إلى نحت الجلاميد الجيرية لتُشكل بذلك مجموعةً متنوعةً من الأشكال المدهشة حيث تشكل بعضها في خطوط عريضة على هيئة عيش الغراب في حين ظهرت في البعض الآخر تجاويف كما لو كان اخترقه سيف أسطوري عملاق.

يجذب بير زكريت شركات الإنتاج. لذلك، قد تعثر على أكواخ عشوائية، ورغم كونها غير حقيقية، إلا أنها تخلق صورةً رائعة في المكان!

بعد الظهيرة

يُعد دحل المسفر الكهف الأكثر شهرةً في قطر. ويُمثل هذا الهيكل المتماسك العميق ظاهرةً طبيعية مذهلة - فهو يُشكل مستودعاً واسعاً من البلورات الجبسية التي تتلألأ وتصدر توهجاً دافئاً ولمعاناً مثل الماس، ويطلق عليها ورود الصحراء بسبب تشابهها المدهش مع الأزهار.  

Inside Musfer Sinkhole, one of the many natural sinkholes formed in Qatar.
494315905

يمكن القول بأن موقع الجساسية يُعد أحد المعالم الأكثر تميزاً في قطر، ويرجع ذلك، بقدرٍ غير ضئيل، إلى حقيقة أن العلماء لم يؤرخوا حتى الآن منشأ المنحوتات الصخرية فيه، وهو يقع قُبالة طريق الشمال السريع على طول الساحل الشمالي الشرقي. ستستكشف الكثير من النقوش الصخرية الغامضة التي تعود إلى عصور ما قبل التاريخ. يُفضل زيارة الجساسية في فترة الصباح أو المساء، ويُمثل الموقع وجهةً مثاليةً للاستمتاع بقضاء يوم مثير بعيداً عن مناخ الدوحة الهادئ. ويمكنك، متى اشتدت حرارة الشمس، العودة إلى المدينة واستكشاف المزيد من الأنشطة هناك!

مغامرة أكثر من 3 أيام
في المساء

قطر تحتفي بمزيج مدهش من ناطحات السحاب العملاقة والتراث العريق والثقافة. وتتنوع بها التجارب التي تتيح لك الاستمتاع بقضاء عطلة قصيرة فاخرة وحيوية، بدءاً من المغامرات الخالصة إلى الرحلات القصيرة المرتبطة بحضور المؤتمرات. في قطر كل ما تبحث عنه إذا كنت تتطلع إلى الإقامة في فنادق معينة فائقة الأناقة والنظافة وزيارة مطاعم راقية واستكشاف العجائب المعمارية ومناظر المحيط الخلابة.