تجذب الأسواق التقليدية في قطر التجار والبائعين منذ القدم للاجتماع وتوفير الاحتياجات اليومية للمجتمع المحلي. وتظل هذه الأسواق التقليدية جزءا من نسيج الحياة المعاصرة في قطر. فالبعض تراهم يبيعون أصنافاً محددة كالأسماك والفواكه والخضار.

والبعض الآخر يبيع تشكيلات متنوعة كالملابس والنسيج والذهب والمجوهرات والتوابل والأواني المطبخية.

يعتبر سوق واقف -السوق المركزي الأساسي في الدوحة–ويشكل وجهة جذب سياحية أساسية للزوار. ولكنه مكان رائع للمتسوق الجاد أيضاً، الباحث عن التذكارات والهدايا الخاصة التي تعبق بروح المكان.

من البضائع المنتشرة في السوق: السجاد والبُسط والمنسوجات البدوية وأباريق القهوة العربية والأواني الفضية المعتقة ومشاعل البخور وسجاجيد الصلاة وعلب المجوهرات المرصعة وتماثيل قوارب السنبوك الشراعية المصغرة والأغراض النحاسية والمشغولات الحرفية والفنية الإقليمية،

ويعتبر السوق وأسواق الذهب المجاورة خيارا مثاليا لشراء الجواهر والمعادن والأحجار القيمة. وفي سوق واقف أيضاً العديد من المطاعم والمقاهي المتميزة بتقديم أفخر الأصناف التقليدية للمنطقة بأسعار تناسب جميع الفئات.

خارج العاصمة، في الجزء الجنوبي منها، تجد مدينة الوكرة الساحلية التي تضم سوقاً ذا طابع خاص؛ ألا وهو سوق واقف الوكرة الزاخر كذلك بالمطاعم والمقاهي المعروفة، والتي تستقبل الزائرين حتى الساعات المتأخرة من الليل.

شاهد المزيد من مواقع الجذب السياحيّة