بالرغم من محدودية الأصناف الزراعية في قطر إلا أن المطبخ القطري يحفل بتنوع غني من الأصناف. ومع أن قطر لديها ما يكفيها من موارد الأسماك، إلا أن ذلك لا يغني عن استيراد العديد من الأصناف الغذائية الأخرى. على مر السنين تأثرت طرق تحضير الأطباق المحلية بمأكولات شبه القارة الهندية وإيران وبلاد الشام وشمال أفريقيا.

نذكر منها المجبوس، وهو عبارة عن أرز متبل بالكثير من البهارات يحضر مع المأكولات البحرية أو اللحم ويقدم مع اللبن، بالإضافة إلى الأوزي والخروف المشوي الكامل المقدم مع الأرز والمكسرات أو الماعز المحشي مع الأرز المتبل.

عادة ما تحتوي الموائد القطرية على أطباق جانبية متنوعة كالدجاج أو السمك أو الخضار أو السلطات. كما يقدم التمر والفواكه الطازجة والحلويات التقليدية مثل الحلوى أو أم علي. ومن الأماكن التي يُنصح الزائرون دائماً بزيارتها سوق واقف والحي الثقافي كتارا؛ حيث يجدون مختلف أصناف الطعام القطري والقهوة العربية.

شاهد المزيد من مواقع الجذب السياحيّة