يعتبره الزائرون إحدى أكثر وجهات قطر متعةً وإثارة؛ حيث يتلألأ هذا الكهف الذي يبلغ عمقه نحو 40 متراً ببريق فوسفوري ذي منظر رائع لا مثيل له. ويصدر هذا البريق الفوسفوري من الترسبات الجبسية الموجودة في وسط شبه الجزيرة وهي ظاهرة تعرف جيولوجياً باسم "ورود الصحراء" (تراكمات من بلورات الجبس تأخذ شكل الزهور).

ولعل أهم ما يلاحظ في كهف دحل المسفر المنحوت بعمق 40 متراً أن أغلبه يتشكل من الجبس الليفي الذي يعطي أحياناً وهجاً فوسفورياً خفيفاً يشبه وهج القمر.

شاهد المزيد من مواقع الجذب السياحيّة