تقع هذه الأبراج في ضواحي الدوحة في قرية أم صلال محمد، وقد تم بناؤها بين عاميّ 1910 و1916، وتعني كلمة برزان المكان المرتفع، ومن المعتقد أنها استخدمت لمراقبة وحماية مصادر المياه في المنطقة ومراقبة مواعيد تحديد التقويم القمري.

تم في عام 2003 عمل ترميمات شاملة للمباني التي يبلغ ارتفاع أبراجها 16 متراً، وهي حتى الآن لم يعرف الغرض الحقيقي منها؛ لكن أغلب الظن أنها شيدت قبالة البحر لمراقبة السفن المقبلة وكذلك صيادي اللؤلؤ أثناء عملهم. ومنذ فتح تلك الأبراج أمام الجمهور، وهي مجهزة بأجواء مكيفة لراحة الزائرين.

مواعيد الزيارة: ننصح السائحين بزيارة الموقع خلال الفترة من الثانية مساءً حتى السابعة مساءً

شاهد المزيد من مواقع الجذب السياحيّة