تبعد هذه القلعة 15 كيلومتراً غرب الدوحة، وبنُيت في أواخر القرن الثامن عشر أو بدايات القرن التاسع عشر، وهي تعد واحدةً من أقدم الحصون المتاح لزائري قطر استكشافها. تنبع أهميتها التاريخية من كونها مكان معركة الوجبة الشهيرة عام 1893 والتي هُزم فيها الجنود العثمانيون على يد القوات القطرية، فضلا عن كونها مكان إقامة العديد من الشيوخ خلال فترات تاريخية مختلفة.

اشتهرت القلعة بكونها مقر إقامة صاحب السمو الشيخ حمد عبدالله آل ثاني خلال فترات متفرقة من حياته. ومن أبرز المعالم التي تشد انتباه الزائرين في القلعة، أبراج المراقبة المتجهة في كل اتجاهات المكان المنبسط المحيط بها.

مواعيد الزيارة: ننصح السائحين بزيارة الموقع خلال الفترة من الثانية مساءً حتى السابعة مساءً

شاهد المزيد من مواقع الجذب السياحيّة