Skip to main content

نبذة عن قطر

أهم 10 نصائح من الخبراء للمسافرين إلى الدوحة

كشف المجلس الوطني للسياحة في قطر عن أهم 10 نصائح لأولئك الذين يأملون في الاستمتاع بتجربةٍ شرق أوسطية أصيلة في قطر.

بدءاً من تقاليد الاستضافة التي تعود إلى قرون مضت حتى احتفالات عيد الفطر، تفخر قطر بالحفاظ على معايير استضافةٍ عالية وإشعار الزوار بالترحيب والاهتمام.

تتأصل روح الترحيب والود التي يتحلى بها السكان المحليون في ثقافة البلد، وهي ملموسةٌ ليس فقط في قطاع السياحة ولكن في جميع جوانب الحياة اليومية - في الطعام والشراب والحياة الاجتماعية والثقافة والدين وغيرها.

صرّح سعادة السيد أكبر الباكر، الأمين العام للمجلس الوطني للسياحة والرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية، قائلاً: "إننا في قطر نفخر بتراثنا الثقافي ونتطلع إلى كل فرصة لمشاركته مع ضيوفنا من جميع أنحاء العالم.

"كجزء من رؤية قطر الوطنية 2030، التي تهدف إلى تحقيق الرخاء لأمتنا، عملنا بجد لضمان حصول جميع الزوار على أعلى معايير الضيافة والخدمة أثناء إقامتهم. ونواصل العمل على تعزيز عروضنا السياحية مع الترحيب بالزوار في بلدنا في عام 2021 وما بعده."

يأتي الدليل الوارد أدناه في الوقت المناسب تماماً لأولئك الذين يتطلعون إلى السفر لقضاء رحلة ممتعة في عام 2021.

أهم 10 نصائح من الخبراء

1. فن القهوة

نصائح من الخبراء

يُعد التجمّع لتناول القهوة جزءاً مهماً من الحياة الاجتماعية القطرية، وتقف التقاليد المتعلقة بتقديمها شاهدةً على حسن الضيافة القطرية ذائعة الصيت. وتُقدّم القهوة دائماً من إبريق القهوة التقليدي المعروف باسم "الدلّة" حيث يتم سكبها في "الفنجان" (كوب صغير). ودائماً ما يمسك السكان المحليون فنجانهم باليد اليمنى ويتجنبون ملئه بالقهوة حتى النهاية. ويُمثل احتساء القهوة جزء لا يتجزأ من الثقافة القطرية حتى أن رفض الفنجان يُعد سلوكاً غير مستحب

2. نصيحة مفيدة للضيوف على العشاء

نصائح من الخبراء

تمثل استضافة الضيوف لتناول الوجبات الجماعية جزءاً محورياً في الثقافة القطرية، حيث يعتبر تناول الطعام معاً أساساً للحياة الأسرية والاجتماعية. وهناك نصيحة هامة يجب تذكرها، وهي أن السكان المحليين لا يتناولون الطعام إلا بيدهم اليمنى، ومن ثم فإن اتباع هذه العادة سيُثير إعجاب المضيفين القطريين. ويعد شاي الشموس، أحد أفضل الأماكن لتناول وجبة قطرية تقليدية، ويقع داخل سوق واقف. ويمكن للضيوف تذوّق مجموعة من الأطعمة المحلية، بما في ذلك المرقوقة وهي قطع صغيرة من الخبز الممزوج بالصلصة والخضروات المطبوخة والرقاق بمذاقه العربي التقليدي. 

3. تناول رشفة أو اثنتين

نصائح من الخبراء

يمكن للسياح الاستمتاع بتناول المشروبات المفضلة لديهم في المطاعم المنتشرة بكثرة في جميع أنحاء البلاد. ولقضاء أمسيّة خاصة، يمكنك زيارة مطعم نوبو الدوحة، المطلّ على  بحر العرب وأفق العاصمة، مما يجعله المكان المثالي عند غروب الشمس. وبدلاً من ذلك، يمكنك التوجّه إلى مطعم لاسيجال، المشهود له بتقديم أفضل تجربة لتناول الطعام والترفيه في كلٍ من قطر والشرق الأوسط،  حيث يضم شرفةً على السطح تُتيح   الاستمتاع  بأفق الدوحة  مع أشعة الشمس أو  ضوء النجوم في الطابق الخامس عشر. .

4. شهر رمضان المبارك

نصائح من الخبراء

يكون شهر رمضان   30 يوماً من كل عام ويبدأ وينتهي بناءً على رؤية الهلال. ويحتفي المسلمون في قطر وفي جميع أنحاء العالم بهذا الشهر الفضيل ويعدّونه وقتاً مفضلاً للصلاة والصيام والاجتماع مع العائلة. وعندما ينتهي الشهر، يجتمع الجميع في  عيد الفطر  للاحتفال  بالولائم ورواية القصص والألعاب. ويمثل شهر رمضان المبارك وصيامه ركناً من أركان الإسلام الخمس، ويجدُر بمن لا يحتفي به أن يتذكر أوقات العبادة والصيام. فإذا ما قمت بزيارةٍ إلى قطر في هذا الوقت، عليك معرفة أوقات الصيام حتى تتمكن من الاحتفاء بالإفطار مع السكان المحليين كل ليلة!

5. تألق وتأنق

نصائح من الخبراء

تفرض قطر قيوداً مخففة نسبياً على الملابس، ومع ذلك يُستحسن تغطية الكتفين  والركبتين لكلٍ من الرجال والنساء. وبالنسبة لأولئك الذين يرغبون في ارتداء ملابس السباحة والاستمتاع بأشعة الشمس، توجد الكثير من الأماكن المخصّصة لذلك، في أحد المسابح أو الشواطئ الفندقية  الخاصة . ومن بين هذه الأماكن ألِف الدوحة ريزيدنس من هيلتون، الذي يضم أعلى مسبح في الدوحة، أو سانت ريجيس الدوحة، الذي يضم شاطئاً خاصاً من الرمال البيضاء.

6. واستمتع بالاسترخاء

نصائح من الخبراء

تتأصل العافية في الثقافة الشرق أوسطية والعربية؛ حيث يعود استخدام الحمامات إلى العصور الوسطى. وهناك العديد من خيارات السبا التي توفر مجموعة واسعة من العلاجات والمرافق الباعثة على الاسترخاء لأي شخص يتطلع إلى الاستجمام والاسترخاء أثناء زيارته لقطر. ويُنصح بزيارة فندق ومنتجع شرق في الدوحة للاستمتاع بتجربة الحمام الفاخرة التي يقدّمها، ويُعد منتجع زلال الصحي، الحائز على الجوائز والذي يقع في أقصى شمال البلاد، الأكبر من نوعه في المنطقة.  

7. اللغة الأم

نصائح من الخبراء

بينما يتحدث غالبية الأفراد اللغة الإنجليزية في قطر، هناك عددٌ كبير من الوافدين الذين يجلبون إلى هذه الوجهة العالمية  ثروةً  كبيرة من اللغات واللهجات. ومع ذلك، فإن اللغة الرسمية هي اللغة العربية ويمكن إظهار الاهتمام بالبلد من خلال تعلم بضع كلمات أو عبارات باللغة العربية، مثل كلمة "مرحباً"  للترحيب و "شكراً لك" لتقديم الشكر. ولا يجب للضيوف الراغبين في الانغماس في الثقافة العربية تفويت زيارة متحف قطر الوطني أو متحف الفن الإسلامي

8. الحناء المرسومة على اليد

نصائح من الخبراء

تُعتبر الحناء سنةً إسلامية وتستخدم لتزيين أيدي النساء، وغالباً ما يتم نقشها في الاحتفالات الخاصة، مثل الأعراس أو الأعياد. ويُعد كل نمط فريداً من نوعه وتُقيم العديد من العائلات الاحتفالات بليلة الحناء. وللحصول على الحناء، يمكنك زيارة سوق واقف حيث أكشاك الحناء المفتوحة على مدار العام.

9. المتعة يوم العطلة

نصائح من الخبراء

في اليوم الرابع عشر من رمضان، يحتفل القطريون بالقرنقعوه، أحد التقاليد الممتعة للأطفال تقديراً لإتمام صيام نصف شهر رمضان. وخلال القرنقعوه، التي تكون بعد صلاة المغرب، يرتدي الأطفال ملابس تقليدية ويحملون حقيبة مزيّنة ويتجولون في الأحياء وهم يغنون أغاني القرنقعوه ويجمعون الحلوى أو المكسرات. وهناك طرق تسمح لأولئك الذين يصطحبون الأطفال لزيارة قطر خلال هذا التوقيت بالمشاركة في الاحتفالات التي تُقام في جميع أنحاء البلاد، بما في ذلك الاحتفالات في متحف قطر الوطني أو مول قطر.

10. اكتشاف الطيور

نصائح من الخبراء

يلعب الصقارة دوراً حيوياً في تاريخ المنطقة وقد اعترفت منظمة اليونسكو بأنه يمثل تراثاً إنسانياً حياً، وفيه يتم تدريب الطيور على الصيد واتباع أوامر مدربيها وهم البدو. ويمكن للمسافرين زيارة سوق الصقور، حيث تجلس هذه الطيور الأنيقة على مجثمها. ويُقام مهرجان قطر للصقور في شهر يناير من كل عام وهو فعاليةٌ لا يمكن تفويتها لمن حظي بزيارة قطر في ذلك الوقت. 

واصل رحلة الاستكشاف

تجارب لا تفوّت