المجلس الوطني للسياحة يحل محل الهيئة العامة للسياحة

في إطار مساعيها الرامية لتحقيق أهداف المرحلة القادمة، اعتمدت القيادة القطرية هيكلاً تنظيمياً جديداً لقطاع السياحة تُناط به مهمة تنسيق وتوحيد وتعزيز جهود أعضاء القطاع الرئيسيين والشركاء المعنيين وسوف يحل هذا الكيان التنظيمي الجديد، وهو المجلس الوطني للسياحة، محل الهيئة العامة للسياحة.

وسوف يكون المجلس مسؤولاً أمام مجلس إدارة يرأسه معالي رئيس مجلس الوزراء، الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني.

تعزيز مسيرة تطور القطاع السياحي عبر هياكل وسياسات جديدة

نظراً لأن القطاع السياحي يعتمد في نجاحه على العديد من القطاعات الأخرى الداعمة، فقد وافقت حكومة قطر على إعادة هيكلة القطاع السياحي وذلك سعياً لتحقيق ما يلي:

 

التمكين

في إتخاذ القرار وتنفيذه

الوضوح

في الهيكل والأدوار

إتاحة الفرصة

للمختصين والخبراء لمتابعة تطوير القطاع السياحي

 

 

الهيكل الحكومي الجديد

  • - رئيس مجلس إدارة المجلس الوطني للسياحة: معالي رئيس مجلس الوزراء، الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، وسعادة السيد علي شريف العمادي وزير المالية نائباً للرئيس.
  • -يضم مجلس إدارة المجلس الوطني للسياحة أعضاءً بارزين من الوزارات والهيئات ذات الصلة والشركاء المعنيين، ويتشكل مجلس إدارة المجلس الوطني للسياحة من:
    • • سعادة السيد صلاح بن غانم العلي، وزير الثقافة والرياضة.
    • • سعادة السيد جاسم بن سيف السليطي، وزير المواصلات والاتصالات.
    • • سعادة السيد علي بن أحمد الكواري، وزير التجارة والصناعة.
    • • سعادة السيد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية.
    • • سعادة الشيخ سيف بن أحمد آل ثاني، مدير مكتب الاتصال الحكومي.
    • • سعادة الشيخ نواف بن جاسم بن جبر آل ثاني، رئيس مجلس إدارة شركة كتارا للضيافة.
    • • ممثلين اثنين عن القطاع الخاص السياحي، يختارهما رئيس مجلس الإدارة.
  • - المجلس الوطني للسياحة سوف يحل محل الهيئة العامة للسياحة.

سوف تُسند المهام التالية للمجلس الوطني للسياحة:

التخطيط الاستراتيجي ورسم السياسات، وكذلك وضع خطة شاملة لتحقيق الفائدة المثلى من المزايا السياحية الحالية والمستقبلية

وضع وتنفيذ خطة شاملة لتعزيز فرص الاستثمار فى قطاع السياحية.

التسويق والترويج للوجهة سواء كوجهة ترفيهية أو كوجهة لفعاليات الأعمال.

تطوير وتنفيذ رزنامة متكاملة من فعاليات قطر.

تعزيز التجربة السياحية للزوار بالتعاون مع الشركاء المعنيين.

إدارة الشؤون التنظيمية ومنها الإصدار السريع لجميع التراخيص السياحية والخدمات ذات الصلة.

سيتم إنشاء ثلاث جهات جديدة تخضع في عملها لإشراف المجلس الوطني للسياحة:

شركة قطر للترويج السياحي.

كون مهمتها هي الترويج لقطر عالمياً.

شركة قطر للتطوير السياحي.

مختصة بتسهيل تطوير المنتجات السياحية الرئيسية بالتعاون مع القطاع الخاص.

شركة قطر لفعاليات الأعمال.

ُتسند إليها مهمة إدارة مرافق فعاليات الأعمال في قطر.